الأربعاء، 12 فبراير، 2014

كم ربحت الام بي سي Mbc من برنامج اراب ايدول Arab Idol ؟

 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
الربح كثير و وفير و المقال مهم للمهتمين بالتسويق و لكن قبل ان ادخل في مهاترات مع بعض المتعصبين البائسين ، ذوي الصوت العالي “قليلي الافعال و الفائدة” حول نوعية المحتوى الذي يقدمه البرنامج و مدى تفاهته و عدم مناسبته لحال الامه و بعده عن الدين و كل هذا ،، اود ان اؤكد انني هنا فقط لاتحدث عن تجربة التسويق، للاستفادة من الفكر المُستخدم ،، و ليس للدعاية لمثل هذه البرامج ،، و اود ان اوضح ايضاً انني لا اجد حرجاً في التعلم من مدونات غربية متخصصة في التسويق قد تتحدث عن حملة تسويقية ناجحة لبرنامج انتخابي او شئ ما يُستخدم ضدنا في النهاية !! لا اجد حرجا..لأني اريد التعلم و من ثم يمكنني استخدام تلك المعرفة و الخبرة لنشر اهدافي و مبادئي ! و كما يُقال دائماً .. لا تَسِبَ الناس و لا احوالهم ،، بل اصنع انت التغيير الذي تود ان تراه ! … “ربما بنهاية المقال تجدون ايضاً شيئاً كهذا يُعجبكم و يبث الامل ! “
 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
عذراً على الإطالة ….. 70 مليون رسالة sms للتصويت للمشتركين ،، ربع دولار و اكثر ربح صافي في الرسالة الواحدة ،، اكثر من عشرة مليون دولار ربح من الرسائل فقط !! كم هذا مغري ! ربما لتلك الاحصائيات و غيرها تجد التفسير الصائب لسبب كثرة تلك البرامج في الفترة الاخيرة على شاشاتنا العربية !
برنامج اراب ايدول الاخير كان صفقة رابحة بلا ادنى شك فالربح لم يأتي من الرسائل فقط بل و ليست هي المصدر الاساسي للربح ! الربح الاساسي كان من الاعلانات التي ملأت الفواصل ،، و التي تعدت عشرات الملايين و الا فكيف يُمكن لقنوات الام بي سي ان تستضيف نانسي عجرم طوال الحلقات ،، الكثيرون اكدوا ان الحسناء خرجت بأكثر من تسعة ملايين من هذه اللعبة ! و كذلك استضافة محمد منير و شيرين في الحلقات الاخيرة يؤكد ان الاعلانات خلال البرنامج كانت ضخمة للغاية !
هذه المرة ، ربما لم تكن الام بي سي تستهدف الربح الكثير ،، في الاساس كانت تود ان تزيد مشاهدي قناتها الوليدة ام بي سي مصر ،، لذلك عقدت صفقة رابحة مع قنوات الحياة الاكثر مشاهدة محلياً و كذلك محطة الراديو نجوم اف ام ،، لكي تذيع حلقات البرنامج لديهم ،، بدون ان يدفعوا مليماً واحداً مقابل تكاليف الاستوديو او البرنامج ،، بل اعتقد انها اعطتهم نسبة من الاعلانات و لكن رسائل ال sms كانت مصلحة خاصة بالام بي سي !

علاقات عامة

الام بي سي كانت تعلم ان برنامجها سيحقق نسب عالية من المشاهدة فقد اعدت له جيداً ،، تواصلت مع الصحف و وسائل الاعلام في العالم العربي كله و جعلتها تهتم بالبرنامج و كأنه مشروع عربي قومي ،، ام بي سي تجيد التسويق من خلال “برنامج الشركاء” او الشراكة التي تقيمها مع الصحف ،، فهي تعطيهم بعض المعلومات التي تجلبها قناتها العربية ،، في المقابل تنشر لديهم ما تريد وقتما تريد “علاقات عامة ممتازة”

تفكير خبيث

 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
المتأهلين للمرحلة النهائية من البرنامج تم اختيارهم بدقة عالية ،، ليحققوا اكبر نسب المشاهدة و التصويت ،، فلم يكن هناك مانعاً من المتاجرة بالقضية الفلسطينية قليلاً ،، لكي نجذب الكثير من الفلسطينين و العرب لمحمد عساف و نحول البرنامج من حالته الفنية المعتادة الى حالة وطنية و قومية ،، الفلسطينين قاموا بالتصويت لعساف برسائل ال sms بكثافة حيث اعتبروه بطل قومي يجب ان ينتصر وسط الاعداء !
الدليل على ذلك فرحتهم الكبيرة و خروجهم في مظاهرات و الجلوس على القهاوي في غزة و رام الله تأييداً لعساف ،، و التي بثتها الشاشات ! و من ثم تواصل الرئيس الفلسطيني مع القنوات وقرر تعيين عساف سفيراً للنوايا الحسنة ! اكاد اجزم ان السلطة الفلسطينية ستكتب انه من انجازاتها ان محمد عساف نال جائزة اراب ايدول !! المشكلة ان الكثيرين يعتقدون ان كل هذا كان صدفة ! و هذة قواعد اللعبة الصحيحة ،، نحن كجمهور يجب ان نقتنع ان كل شئ صدفة، بينما اذا تعمقنا قليلاً فسنجد من بداية البرنامج و لجنة الحكام تُصر على ذكر اسم فلسطين بجوار عساف ،، راغب مثلاً كان دائماً ما يشكر في الاراضي الفلسطينية التي اخرجت هذا الصوت !
حتى في الحلقة الاخيرة ،، قامت الام بي سي ببث لقطات من بيت عساف و شوارع فلسطين و انشأت فيلماً عن حياته ! و كأن البرنامج تحول الى ،، من ينتصر للقضية الفلسطينية و يصوت لعساف برسالة sms لن تكلف اكثر من دولار !! يا للهول انه عرض مغري ! انصر فلسطين بدولار واحد !! … مغري جداً ! خصوصاً لأهل فلسطين و الذين يمتلكون بعض المال ، “من يعرف الفلسطينين ، يعرف ان متوسط دخل الفرد في الضفة مثلاً اعلى بكثير من متوسط الدخل في بلد كمصر مثلا ً !!”
اما المتأهل الثاني فكانت .. فرح السورية .. لا مانع من المتاجرة بقضية سوريا بعض الوقت !! اسمع بعض الاصوات في الاستوديو اللبناني تساند سوريا ،، فرح التي اعلنت انها مع النظام السوري ،، نالت رضا مالك شركة سيرتيل “رامي مخلوف” و الذى قام بدعمها بشكل مباشر،، عندما ارسل رسائل على المحمول للمواطنين السوريين تدعوهم للتصويت لفرح ! من ناحية ربح لشركته و من الناحية الاخرى دعماً لنظامه !
اخيراً المتأهل الثالث .. احمد جمال ،،، المصري… لا يمُكن ابداً تجنب مصر في مثل هذه الحفلات ،، فالقنوات الناقلة للحدث مصرية ،، و جمهور مصر يمثل اكبر مصدر للاعلانات بالفواصل و هو ما يزيد نسب المشاهدة لتصل ل١٠٠ مليون مشاهدة في الحلقة الاخيرة للبرنامج !! كيف يُمكن نسيانه ؟ .. بعض اقاربي كنت اجلس معهم و فجأة وجدتهم يقلبون في القنوات .. يا للهول … فاتهم اول خمس دقائق من الحلقة الاخيرة التي يتواجد بها امل مصر “الشاب جمال !” يجب ان ندعمه بالتصويت مثلما دعمنا من قبل كارمن في الجزء الاول !! اخبرني بعض الاصدقاء من بورسعيد و كان من القائمين على حملة دعم كارمن ،،، انهم قاموا بالتصويت لها برسائل هاتفية بقيمة لا تقل عن 400 الف جنيه مصري !! و لم تكن في مثل هذا الاحتياج مثل احمد جمال !
و عندما خسر احمد جمال، ظلوا يتحدثون عن المؤامرات طوال الليل ! فمثلاً ،،، المغنية شيرين “المصرية” دعمت عساف لكي لا يكون هناك مطرب جيد بجانبها في مصر !

سياسة … تجارة … و في النهاية فن !

الامر كله اشبه بأكله مصرية لذيذة تُدعى “كشري” تضم اكثر من خمس مكونات مختلفة و لكنك لا تعلم ما علاقة مكوناتها ببعضها البعض ،، و مع ذلك في النهاية تجد طعمها ممتعاً و مربحاً “لصاحب المطعم” … ام بي سي .. تجيد اللعب و تجيد “الركوب” اذا وجدت هناك قبولاً اجتماعياً لشئ ما، فانها تُحسن استغلال هذا الشئ ،،،، فمثلاً عندما اعلن الرئيس اللبناني عبر حسابه على تويتر أنّه يدعم زياد خوري، غيّر هذا كثيراً في وجهة النتائج والتوقعات في التصفيات. فزياد الذي يحظى بأقل نسبة تصويت حتى الآن وكان متوقعاً خروجه، عاد ليتأهّل الى المرحلة ما قبل النهائية مقابل إخراج سلمى رشيد التي حازت نسبة تصويت أعلى منه.
و كذلك الكردية برواس حسين التي حظيت بدعم سياسي تمثل في حضور نائب رئيس حكومة كردستان للاستوديو من اجل تشجعيها !! انها فرصة رائعة لابراز اسم و علم كردستان بين الملايين من العرب ممن لا يعرفون كردستان بعد !

من يدفع اكثر … يفوز !

 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
الامر اصبح شبيهاً بانتخابات مصرية في عصر مبارك او قل على الاقل “لعبة الهاء الجمهور” ،،، ففي برنامج الاكس فاكتور و هو برنامج مشابه ،، تعمد الفائز فيه “محمد الريفي” شكر ملك المغرب اكثر من مرة بمناسبة و بدون ! ،،، وقالت تقارير ان ملك المغرب يدعم الريفي بشدة ،، خصوصاً بعد لاقى البرنامج نجاحاً و نسب مشاهدة عالية في المغرب ! اكاد اجُزِم ان ملك المغرب دفع اموالاً طائلة ليفوز الريفي باللقب ! انها فرصة سهلة لجعل الشعب الكادح يشعر بأنه انتصر في اي شئ، حتى لو كان مزيفاً !
عندما كنت اغضب و انا صغير و اثير بعض القلاقل في البيت كانت والدتي تعطيني بعض المال لاشتري الحلوى و ابتعد عن “رأسها” قليلاً .. هذا هو المبدأ الذي يسير عليه الحكام مع شعوبهم في العالم العربي ! انهم يمارسون دور الراعي و نحن نتقمص دور القطيع !!
اذاً الحكومة التي تدفع اكثر للام بي سي ستحصل على اللقب !

عالم الانترنت و عرب ايدول !

 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
من الملاحظ ان اكثر الكلمات بحثاً خلال الشهر الماضي على جوجل هي “اراب ايدول” ووصلت الى حد انها اكثر بحثاً من كلمة “سوريا” و اكثر الدول هي ؛ فلسطين ثم العراق ثم اليمن …..الخ . الاكثر ملاحظة هنا هو انه سيكون هناك في الجزء القادم متأهلين من العراق و اليمن !
اذاً،،،،، هل نحن العرب متخلفون جداً لهذا الحد ؟؟ …. الاجابة هي ،،”لا” ،، من يتابع ببساطة هذه البرامج هو المواطن العادي الذي قد تجده في اي بلد و في اي ثقافة !! فبرامج ( عرب ايدول و اكس فاكتور و ذا ڤويس و اراب جوت تالنت ) هي كلها نسخ محلية من تلك البرامج العالمية التي تقام في كل دول العالم و تحظى بمتابعة الملايين ،، سمعت مرة انه في احدى البرامج المشابهة في الصين ،، اصيبت شركات المحمول بعُطل ضخم ، نتيجة النسبة المرتفعة للتصويت عبر رسائل ال sms لاحدى المشتركات !!
شعور جيد ان نكون لسنا وحدنا بلهاء ! و لكن في تلك الدول يحتاج المواطنون للترويح عن انفسهم بينما لا تدخل الحكومات بشكل علني و “وقح” من اجل زيادة المشاركة في تلك البرامج !!

الحل …!

نريد ان ينشغل الناس بأمور رائعة كمشاريع وطنية و اشياء كهذه ؟ لماذا لا يكون هناك برنامج تلفزيوني للمخترعين ؟ اخر برنامج بهذا الشكل كان “نجوم العلوم” و هو برنامج قطري اُذيع على ام بي سي ايضاً و لكن لم يحظى باقبال جماهيري كبير !! ربما لأنه اصلاً لم يكن مبهراً او معداً بالشكل اللائق ،،،،، قَدِموا شيئاً مفيداً و بشكل احترافي و ستجدون اقبالاً لا مثيل له ،، اعدكم بهذا ! فشعوبنا تتحمس لمثل تلك الاشياء خصوصاً في اجواء الثورة و الرغبة في البناء ،،، فبدلاً من ان تنُشئ قنوات الجزيرة قناة خاصة بنقل المظاهرات من مصر و تخصص قنوات روتانا قناة مصرية سياسية و قنوات الام بي سي ايضاً كذلك ،،،، كنا ننتظر قناة واحدة ،، واحدة فقط تهتم بالتكنولوجيا مثلاً او ريادة الاعمال ،،، و ان تعرضها في شكل سهل محبب و لذيذ ببرامج ضخمة و استوديوهات احترافية تجعلها مقربة للنفس !!

المشروع و المصنع !

 كم ربحت الام بي سي mbc من برنامج اراب ايدول arab idol ؟
المشروع هو برنامج تلفزيوني سيعرض في شهر نوفمبر او اكتوبر ،،، يحمل نفس الفكرة ،، سيتنافس فيه ١٤ مشروع مختلف على جائزة كُبرى في النهاية ،،، انضممت في فترة كمتطوع مع فريق العمل و وجدتهم يعملون باحترافية لاخراج البرنامج بصورة جيدة و مفيدة ،، و لكن الغريب ان تكون صاحبة الفكرة هي سيدة اجنبية ،، انشئت هذا البرنامج في الغرب و تريد نقل الفكرة للعالم كله من اجل نشر فكر ريادة الاعمال و التشجيع على المشاريع !
اتمنى يوماً ان اكتب عن نجاحات البرنامج و ارباحه و طريقة عمله ،،، وقتها سأكون سعيداً بتصويت الجمهور و مساندة الحكومات لمشاريع ابناء شعبها كذلك اتمنى كل التوفيق لبرنامج “المصنع” و هو ايضاً مشابه و لكن خاص بالمصانع .

افضل الطرق المتاحة لتطوير موقعك.. مهما كان !

 افضل الطرق المتاحة لتطوير موقعك.. مهما كان !
استكمالاً لسلسة المقالات السابقة ، اليوم نتحدث عن طريقة تطوير المشروع للافضل ، و عندما اتحدث عن التطوير فانا اقصد تلك العملية التي يجب ان تكون مستمرة في كل وقت ، سواء اذا كان مشروعك ناجحاً ام لا . لا تفكر بمنطق ان مشروعي يحقق ارباحاً جيدة و يسير بخطوات ثابتة و لست بحاجة لتعديله او تطويره ؛ لان هذا التفكير هو ما جعل نوكيا تخسر و ما جعل ياهو تعود للوراء سريعاً !
اقصد انك اذا كنت تطالب ابل مثلاً بأن تنتج كل عام منتج خيالي يحافظ لها على ولاءك فانت بحاجة ايضاً لأن تبتكر و ان تطوّر مشروعك لكي تحافظ على عملاؤك او لكي تكتسب عملاء جدد .

لا تخف من التغيير !

لا يجب ابداً ان تخاف من التطوير، ظناً منك بأنه ربما يكون للأسوأ و هو ما يجعلك تفقد عملاؤك، هذا التفكير السلبي ربما يجعلك تعود للوراء سريعاً لأنك ستسمح لاخرين جدد بأن يظهروا على الساحة و أن يجذبوا العملاء الذين قد ملوا منك بالفعل !
لذلك فانا ادعو دائما لتطوير المشاريع و خطة العمل باستمرار فحتى لو حدث و كان التطوير للأسوأ فانه لن يضرك بالقدر الذي تتوقعه لأنك في الحقيقة لن تلبث و ان تغيره مرة ثانية و هكذا ..
و كما يقول المثل : دائما ما هناك الأفضل، اللحظة التي تظن ان مشروعك قد وصل لدرجة الكمال هي اللحظة التي يدق فيها الفشل بابك .
لديك الفيس بوك ، دائما ما لديه الجديد (ليس كله جيد) و لكنه على الاقل يكسر ملل المستخدمين و يمنعهم من ان ينبهروا بأي موقع مشابه .

حسناً، اذا كنت قد قررت الان التطوير فكيف البدء ؟

افضل طريقة لتطوير مشروعك هي ان تعتمد على اراء عملاؤك الحاليين فهؤلاء هم البوصلة التي سترشدك للهدف ، لا اقصد هنا بأنه يجب ان تنفذ كل ما يطلبونه منك فربما يطلبون شيئا غير مفيد بالنسبة لك ، و لكن الانصات الجيد لهم يجعلك تحوّل كل كلمة يخبرونك بها الي ذهب حقيقي !

على الارجح فانك مازلت تتساءل كيف !

الامر ببساطة يتلخص في ان تنشئ مركزاً اجتماعياً خاصاً بك يجلب لك الاراء و الشكاوى بصورة مستمرة و مباشرة.. و لا اقصد هنا صفحة ( اتصل بنا ) التي تضعها بموقعك و تظن انك ستستقبل منها كل ما تحتاجه ؛لان العميل لن يكلف نفسه بان ينصحك اذا كنت انت شخصيا لا تكلف نفسك بان تسأله !

ما المقصود بالمركز الاجتماعي ؟

هذا المركز الاجتماعي الذي اقصده هو مجموعه من الادوات التي تحول موقعك من مجرد موقع يديره شخص واحد ( وهو انت ) الي موقع يحركه و يوجهه الجمهور !
دعنا نسرد بعض تلك الادوات :

منصة مساعدة متقدمة 

 ابسط ما يمكن ان تقدمه لمن وثق بك و قرر التعامل معك هو ان تقدم له طريقة سهلة للاتصال بك و طلب المساعدة في اي شئ .. لا تعتمد على النموذج البسيط في ان يرسل لك العميل سؤاله و ترد على ايميله مباشرةً ؛ لأنه وسيلة سيئة و غير موثوقة من العملاء الان ، واشبه بكونك تخبرهم بأن يذهبوا بعيداً و بألا يسببوا ازعاجاً لك مرة أخرى !
ما اقصده من المنصة المتطورة هي التي تشمل على تذاكر المساعدة السريعة و التي تمّكن العميل من البحث في التذاكر القديمة و تنشئ له حساب خاص يجعله مرتبط بموظف الخدمة لديك بشكل شخصي .
 مثال على ذلك ، منصة zendesk  التي تضيف لك احصائيات رائعة.. فمثلا يمكنك معرفة اكثر الاسئلة شيوعاً او اكثر نوعية من العملاء يشتكون او اكثر الاقتراحات التي تلقيتها و من ثم يمكنك الاستفادة من تلك البيانات بأن توفر الحل قبل ان يبدأ العميل في السؤال ، مثلا يمكنك ان تضع بانر كبير في موقعك يخبر الجميع بأن مدة ارجاع المنتج هي ثلاثة ايام ، اذا كان ذلك هو اجابة السؤال الاكثر شيوعاً في منصتك .
سأتحدث لاحقاً عن طريقة ادارة منصات مشابهة بشكلٍ كامل .

مدونة اجتماعية

 هل تعلم اهمية التأثير الاجتماعي لموقعك ؟ هل تعلم لماذا ينتظر الجميع مثلا قدوم لعبة فيفا ٢٠١٣ قبل صدورها بشهرين على الاقل ؟ انه الصدى الاعلامي و التسويق الاجتماعي الرائع الذي يحدثه المسوقين الغرب لكي يجذبوا العملاء و يصنعوا الولاء و يجعلوا منهم عملاء محتملين بل عملاء مؤكدين قبل صدور المنتج .

إفشاء الأسرار !

لكي يفعلوا هذا عليهم اولاً ان يحوّلوا شركتهم لفريسة سهلة للإعلام. ما اقصده انهم دائما ما يخبرون الجميع بما يدور بداخل الشركة ، اي شئ له اهمية او ليس ذات اهمية عند العميل يفيدهم ، مثلاً ان يخبروا المتابعين على مدونتهم الرسمية انهم استقدموا مصمم جرافيكي كبير من اجل تطوير الجزء الجديد من اللعبة، او انهم يفكرون في دخول سوق جديدة او حتى بعض الطرائف التي تدور داخل الشركة من الممكن اخبار العملاء بها لكي يشعروا بانهم جزء من داخل هذه الشركة او هذا الموقع .
العملاء يميلون دائماً الي ان يعرفوا من وراء تلك الشاشة الالكترونية ؟ من يبيع لهم؟ ماذا يفعل الان ؟ هل هو عصبي ام من الممكن التحدث معه؟
ايضا يمكنك ان تستغل تلك المدونة في ان تتقرب الي زبائنك دائما ، ان تعرف وجهة نظرهم فيما تبيع ، وان تتوقع ما الذي سيحققه منتجك القادم قبل ان تبيعه و ان تكتسب خبرتهم و ارائهم بشكل ودّي بل و ان تتناقش معهم ، ارجو منك الا تترك تعليقاً يسأل او يقترح إلا و قد رددت عليه بما يناسبه .

منتدى الكتروني

الكثير يعرف انها فكرة قد دفنها الزمن.. و لكن ان فكرت قليلاً فستدرك ان المنتديات تتيح فكرة غير موجودة بأي مكان اخر و هي النقاشات الشخصية بين العملاء و بعضهم البعض دون تدخل من الادارة.
 تلك النقاشات تترك اثراً قوياً داخل نفوس بعض العملاء المترددين الجدد و اذا ما انخرطوا فيها فإنهم حتماً سيشترون منك في المستقبل ، فقط اذا كانت سمعتك طيبة داخل المنتدى ! و هل يمكن ان تكون سمعتك ليست كذلك و انت مدير هذا المنتدى و بامكانك ان تحذف اي تعليق سلبي؟! … نعم من الممكن ان تكون كذلك ، و عليك ان تتركها تتغير تلقائياً بأن تطور و تحسّن من خدمتك و لا يجب ابداً بأي حال من الاحوال بأن تحذف تلك التعليقات التي لا تعجبك، لأنك ستتحول في النهاية الي ديكتاتور لا يستمع إلّا لمن يمتدحه و ستجعل الجميع لا يثقون بك مجدداً.
 اما اذا وجدت ان الشكاوي و النقاشات السلبية قد كثرت في المنتدى بشكل ملحوظ و يؤثر على مبيعاتك ، فعليك ايضاً ان تتركها ( هل ظننتني سأخالف ضميري !  افضل الطرق المتاحة لتطوير موقعك.. مهما كان ! ) و يكون الحل عبر انك تبدأ في الرد عليها بشكل رسمي و سريع و ان توفر حلولاً مؤقتة و اخرى طويلة المدى و ان تخبر الجميع بها ، و تجعلهم ينتظرونها معك و ألّا تمل ابداً من ان ترد على نفس الموضوع في كل مرة لأنك لا تعلم اي المواضيع في المنتدى سيزورها العميل الجديد ليتعرف على اراء المستخدمين عنك !
هل انتهينا ؟ بالطبع لا، هناك الشبكات الاجتماعية و الوسائل الاخرى المتخصصة التي ستفيدك في تطوير مشروعك اكثر من اي شئ، و لكنها تحتاج الي مقالة أخرى قادمة ..
ولكن الان هل استفدتم مما سبق ؟ هل تقترحون اية اضافات ؟ امنحوني آرائكم ، ودعونا نناقش حلولاً ومقترحات أخرى !

التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!

 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري! كنا قد تحدثنا من قبل عن كيفية جعل شركتك او مشروعك مادة اعلامية جذابة ، ينجذب اليها الاعلاميون و يتناقلونها بشغف مما يجعل شركتك ذائعة الصيت و تحقق هدف الانتشار، اليوم احب ان احدثكم عن بعض الامثلة الناجحة لذلك .

اطفال امريكا و اعلان باندا الجديد !

خلال السنة او السنتين الماضييتين تولى عملية التسويق في شركة باندا المصرية شاب ذكي استطاع ان يعيد لتلك الشركة بعض الانتشار عبر ابتكار اعلانات جذابة و شيقة، و لكن الاهم من ذلك ان باندا قامت بعمل تسويق عكسي لاعلاناتها، فالفيديو الذي اعرضه عليكم حظى بانتشار واسع على اليوتيوب لانه ببساطة (فكاهي) و هو عبارة عن ردود افعال بعض الاطفال الاجانب على اعلان جبنة باندا المصري الذي عُرض على التليفزيون … اليكم الفيديو :

ربما الاعلان (الذي عُرض في التلفزيون) في الاصل ليس رائعاً و ربما لم يلفت انتباهي او اعجابي شخصياً عندما شاهدته و لكني احببت ردود الافعال في هذا الفيديو و ارسلته لبعض معارفي بغرض الضحك، و بذلك استطاعت باندا ان تسوّق لاعلانها الذي في الاساس يسوّق لمنتجاتها !
هل توصلتم الان للفكرة ؟! الامر بسيط … افعل شيئاً يجذب الانتباه لشركتك او منتجك بدون ان تخبر الجميع انه اعلان … بدون ان تطلب منهم ان يكونوا عملاء … فقط احرص على نشر الكثير من الشائعات الجيدة او السيئة حول شركتك .. و لا مانع ان تقوم بتكذيبها ثاني يوم او حتى ان تصمت عليها … هذا هو الاسلوب الذي تتبعه شركات كبرى مثل جوجل و ابل للتسويق لمنتجاتها المستقبلية، فمثلاً خلال تصفح مواقع الاخبار، كثيراً ما نقرأ شائعات عن سماعات ابل الجديدة او نظارة جوجل السحرية ! هذه الشائعات سواء صحيحة ام لا ، فإنها تجعل من  شركتك مادة لزجة تملئ رأس العملاء المحتملون !

شجرة الدولارات !

فكرة تسويقية رائعة لاحدى البنوك، حيث قاموا بوضع شجرة (مصنّعة) على الطريق و قاموا بوضع الكثير من الدولارات عليها من فئة الخمسة او العشرة دولارات ( و كأنها ثمار تتدلّى ) ثم قاموا بوضع كاميرا خفية تراقب تصرفات عامة الناس الذين يسيرون في الطريق و يروا الشجرة !

ثم قاموا بنشر التقرير و الفيديو على القنوات و الصحف و التي وجدتها مادة اعلامية دسمة و قاموا بنشرها على مدى واسع ! لا يهمنا هنا ردود افعال الناس حول الشجرة و لا يهمنا ما قاله تقرير البنك بأنهم ارادوا دراسة سلوك الناس حول شئ مستحيل حدوثه ! و لكن ما يهمنا هو كيف ان اسم البنك ظل يتداول على ألسنة العامة  و وسائل الاعلام لعدة اشهر بعد هذه الفكرة العبقرية، و كيف ان الجميع اصبح يعرف البنك جيداً على الرغم من ان الشجرة لم تكلف البنك على الارجح ١٠٠ الف دولار و هو مبلغ لا يساوي ثمن دقيقة للاعلان التلفزيوني !

نسر يصطاد طفل صغير !

انتشر هذا الفيديو بسرعة البرق على اليوتيوب و هو عبارة عن مشهد في حديقة عامة لنسر يهبط من السماء ليصطاد طفل صغير و يحاول الطيران به ! ثم فجأة و قبل ان يفيق الجميع من الدهشة وجدنا برنامج تليفزيوني شهير يستضيف شابان ليخبرانا ان هذا الفيديو ليس حقيقي ! و انهم صنعوه بتقنية ال3d  و هو مجرد مشروع، حيث طُلب منهم في الجامعة ان يصنعا فيديو على اليوتيوب ليشاهده اكثر من ٢٥ الف شخص و لكن المفاجأه هو ان الفيديو اقتربت مشاهداته من ٣٥ مليون مرة الان !
كيف استطاع الشابان ان يبتكرا تلك الفكرة ؟ هذا هو الابداع ذاته !

                                                          ******************************************************
الان سأترككم مع بعض الصور الاعلانية التي اراها حقاً مدهشة في فكرتها !
شركة hp تطلب منك ان تجد طريقة افضل لاستخدام طابعاتها القديمة بعد ظهور النوع الجديد trade-in لاحظ في الصورة كيف استخدم المدير الطابعات القديمة !
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
***************************
اديداس تشارك في حملة للتوعية ضد التدخين … و لكنها مازالت تستخدم علامتها التجارية المشهورة !
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
***************************
(إعلان عن مُنتج لصق ( غراء 
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
************************
فكرة اعلانية معقّدة .. مبدعة وعملاقة بتعاون من شركتين: شركة تأمين  NationWide تعدك بتغطية ما احدثته شركة الدهانات – Coop’s من اضرار!!
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
***********************
فى حملة ترويجية ملفتة لشركة نيسان – Nissan لسيارتها القوية ذات الدفع الرباعى ارمادا – Armada ، تم وضع السيارة فى اماكن متفرقة من البلاد وفى قوالب زجاجية، مع مطارق ضخمة، وتاج لاين (اكسر الزجاج فى حالة المغامرة).
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
*****************************
قمة الابداع والابتكار من دليل البحث الشهير - Yellowpages فى اعلان خارجى – ambient ad يُظهر حماس الحصول على بيانات جديدة لمطعم “تم العثور على مطعم – Restaurant found!”
 التسويق العكسي:بالفيديو.. شاهد ردود افعال اطفال امريكا على اعلان باندا المصري!
ملحوظة : هذه الصور مأخوذة من صفحة ” التسويق اليوم ” على الفيسبوك

اكتشف طرقاً سرية جديدة للتسويق عبر تويتر

 اكتشف طرقاً سرية جديدة للتسويق عبر تويتر
استكمالاً للجزء الاول عن طرق تطوير موقعك … كنا قد تحدثنا عن دور المدونة و المنتدى و منصة المساعدة ، اليوم اتحدث عن استخدام الشبكات الاجتماعية في تطوير المواقع ، سأحاول ان اخرج من النطاق المعتاد و النصائح المملة التي يعرفها اصغر صغير على الانترنت، ارجو ان اُوفق !
الكثير يظن ان كل ما يمكن فعله بتويتر للترويج لشركة سياحة مثلا هو ان تنشئ حساباً عليه ثم تبدأ في تغريد العروض المتوفرة ، جيد، و لكن هذا ليس كل شئ ! في عالم تويتر او الانترنت الحديث عموماً عليك ان تبحث بنفسك عن العملاء لا ان تنتظر ان يطرقوا بابك.

ابحث عن المحتاجين و ساعدهم !

فمثلا ، يتيح لك تويتر محرك بحث مناسب لتبحث عن كلمة ما في كل التغريدات عليه، اذا كنت تسوّق عروض سياحية لشرم الشيخ مثلاً ، لماذا لا تبحث عن اسم المدينة ، ثم تبدأ في التواصل مع الجمهور المهتم بها، مثلاً احدهم يتسائل عن درجة الحرارة في شرم الان ، هذه فرصة سهلة لمن يقتنصها و لكن عليك الا تبدو مبتذلاً ، لا تعرض عليه اياً من عروضك ، فقط قم بالرد عليه و اخبره عن درجة الحرارة بلطف و اشرح له مميزات الجو هناك دون التطرق لأي شئ، بالتأكيد سيُعجب بهذا الذي يهتم به و سيدخل على حسابك ليعرف انك شركة سياحة و حينها لن يتردد في تتبعك على الاقل و ربما ذبون محتمل قريباً .
ايضاً فكرة مبتكرة و هي ان تبحث عن “؟” علامة الاستفهام تلك، ستجد الكثير من التغريدات التي يسأل اصحابها عن اشياء معينة ، بالتأكيد سيكون من بينها شئ متعلق بخدماتك ، قم بمساعدته بطرقه لطيفة و مستمرة و انشأ معه علاقة شخصية ، سيحبك كثيراً و سيعلق اسم شركتك في ذهنه لفترة !

 كن جزءاً من اهتمامات الجمهور

لماذا لا تبحث عن اكثر هاش تاج# يستعمله المغردون الان و تبدأ في ارسال تغريدات لطيفة ( اكرر غير مبتذله و ليس بها اي عروض) فقط تغريدات متعلقة بمجال عملك ، ربما صور سياحية او لقطات رائعة او كلمات مديح خفيفة علّق بها السائحون و تقوم باستخدام الهاش تاج ، و بالتالي تظهر للجمهور الحالي بشكل يستطيع ان يتقبلك فيه .
مثال على هذا ، اذا وجدت اكثر هاش تاج شعبي مستخدم الان هو “#افضل_قرار_اتخذته” يمكنك ان تستخدمه في تغريدة كالتالي “#افضل_قرار_اتخذته كان رحلة اسبوع للاستجمام في صحراء سيناء الذهبية، يا للهول لقد غير التأمل تفكيري تماماً و لم يكلفني الامر الكثير” ( مع ارفاق صورة جذابة)، ثم عليك ان تدعْ المغردون يكتشفون اسم شركتك و عرضك الذي وضعته بالفعل على حسابك منذ قليل (دون استعمال هذا الهاش تاج) عن رحلات السفاري لسيناء.

استخدم نظام اعلاني ارخص من اعلانات تويتر الرسمية

هناك خدمات خرجت حديثة و اعتقد انها مفيدة في جذب العملاء و هي twitads و تعني انك تدفع لشخصيات مشهورة لديها حسابات ضخمة و متابعين نشيطين مقابل ان يقوم بتزكية شركتك او خدماتك لمتابعيهم ، يقوموا بعمل ريتويت مثلا لاحدى تغريداتك او يكتبوا بأنفسهم مديح خاص و يوصوا المتابعين بالتعامل معك ، هذه لها اثر السحر في نفوس المتابعين ، فلكل منا شخصية مرموقة و محبوبة لو نصحتنا بالتعامل مع اي شئ سنأخذ بالنصيحة على الفور ، المشكله في صعوبة التواصل مع هؤلاء المشاهير و هنا خرجت بعض الشركات منها العربية مثل twitadar و فيها تدفع مبلغ للشركة مقابل ان تجعل مجموعة من الحسابات المهمة على تويتر بالتغريد لأجلك !
اذا لم تمتلك المال الكافي لاستخدام الخدمه فأحرص على التواصل مع المشاهير و اطلب منهم برفق ان يغردوا لأجلك ، ايضاً لا تنسى ان هناك بعض الخداع في الامر ، فبعض الافراد قد يعرضون ان يغردوا لك مقابل مبالغ معينه و لديهم حسابات بها اعداد متابعين عملاقه و لكنّ معظمها غير حقيقي fake ، في الحقيقه سيضيعون مالك ، لذا عليك ان تستخدم بعض المواقع التي تقيس مدى مصداقية حسابات المتابعينfollowers .

أنشئ مسابقات ذكية

مثلاً اطلب من المتابعين ان يعيدوا تغريد بعض تغريداتك خلال يوم ما و اكثر متابع لك يمتلك اكبر عدد من المتابعين في حسابه و قام بالتغريد لأجلك سيحصل على هدية . في هذه المسابقة انت تساعد الجمهور على ان يصنع لك الدعاية بنفسه و تستفيد من حساباته النشطة .
 اجلب زواراً لموقعك بطريقة مرحة ، اتذكر في سنة من السنين ، قامت سامسونج بعمل مسابقة و هي اننا ندخل و نتصفح منتجاتها و هناك بعض الهدايا المخفية في صفحات الموقع (hidden objects) قم بتجميعها عبر الضغط عليها و اكثر شخص كل يوم يقوم بتجميع عدد اكبر من الهدايا سيحصل على هاتف مجاني . هذه المسابقة جعلت موقع سامسونج يقفز للسماء بسبب زيادة الزوار بشكل كثيف و لكني للأسف لم استفد شيئاً من المسابقة حيث كنت استعمل متصفح اوبرا و كانت بعض الصفحات لا تظهر بشكل ملائم لي (لا تنس حل المشاكل قبل حدوثها)

الفت الانظار لأسعارك الرائعة

فكرة اخرى و هي ان تطلب من متابعيك ان يبحثوا في موقعك عن ارخص عرض او خدمه تقوم بها ، و من يجدها اولاً يقوم بالتغريد عنها و ستعطيها له مجاناً ، شئ كهذا سيجعل الجمهور يبحث عن كل عرض و كل صفحة في موقعك ، سيتأملون منتجات/خدمات كثيرة و سيقومون كل بضع دقائق باخبارك عن عرض وجدوه ، قد تخبرهم انه رخيص و لكن هناك الارخص ، ابحثوا اكثر ، تلك المناقشة التي ستدور بينكم على تويتر و ستظهر لباقي الجمهور غير المهتم بالمسابقات ربما تجذب انتباههم الى اسعارك الرائعة التي لم يكتشفوها من قبل .

افعل شيئاً يرغبون فيه !

اكثر ما يثير اعجاب سكان تويتر هو ان يقوم احدهم باعادة تغريد بعض تغريداتهم خصوصاً اذا كان يمتلك حساباً ضخماً ، لماذا لا تطلب من متابعيك ان يقولوا رأيهم ببساطة عن منتجاتك ثم تقوم انت باعادة التغريد لهم كنوع من التشجيع . لا تكن دكتاتوراً فبعض التغريدات ستكون انتقاداً لك ، لا تتجاهلها بل اعد التغريد كما وعدت ، هذا يضفي لمسة من المصداقية على حسابك و يجعل متابعيك يتابعونك باهتمام اكثر ، و لا تقف عند هذا بل تواصل مع هذا الغاضب منك و افهم اسبابه، ساعده، حل مشكلته، حتى يغرد مديحاً فيك مرة اخرى ، فتقوم انت باعادة تغريدها  اكتشف طرقاً سرية جديدة للتسويق عبر تويتر  هذه الطريقة تساعدك في الحصول على تزكية الجمهور “word of mouth” بسرعه افضل من ذي قبل .

افهم العقلية و تحاور معها !

اقنعهم في حوار شيق لماذا مثلاً اسعار خدماتك مرتفعة ، اذا كانت هذه هي مشكلتهم ! لا تحاول استفزاز متابعيك بأن تخبرهم ان اسعارك عادية و هم الفقراء ، هذا يثير جنونهم اكثر ، بل اعترف بالمشكلة (حتى و لو كنت تراها غير ذلك) و اخبرهم بالجودة، بالمواصفات، بالضمان، بخدمة العملاء (سيصدقون هذه بالذات)، بالتميز او بأي شئ يحبوه و تحاول من خلاله كسر العيب الذي يضايقهم . او يمكنك ان تخبرهم بمشكلات مغايرة تماماً تواجهها مثل الضرائب الضخمه او الجمارك او نقص الموردين و بهذا تجعلهم يتعاطفون معك و يصبحون جزءاً من مشكلتك لا اعداء !،  و كأنك اصبحت صديق شخصي لهم !

استخدم التطبيقات الذكية على تويتر

خطرت ببالي فكرة تطبيق لا اعرف ان كانت موجودة ام لا و لكني اعتقد انها مفيدة لاصحاب المتاجر الالكترونية . مثلاً ان تنشئ تطبيق خاص بموقعك، يشترك به المتابعون لك و يقوم بارسال تغريدة واحدة فقط يومياً عن منتج او عرض في موقعك مع رابط لها ، تلك التغريدة يرسلها لكل مستخدم على حدة @username ، ستتسائلون ، و لكن هذا مزعج ان اقوم بالتغريد على حسابات المستخدمين كل يوم و ربما يضايقهم ؟! ، بالطبع سنعطيهم الحافز، يمكنك ان تخبرهم انه في يوماً ما عشوائي كل اسبوع سيرسل التطبيق تغريدته العادية بخصوص منتج ما تبيعه و لكنه سيكون مجاني لأول شخص يدخل على الموقع و يطلبه ! ثم تقوم بالاعلان عن الفائز كل مرة و تطلب منه ان يغرد على حسابه بخصوص الجائزة ، هذه اللعبة ستجعلهم يحرصون على فتح الرابط الذي ترسله كل يوم مع منتج ما من منتجاتك ، لربما يكون مجانياً  اكتشف طرقاً سرية جديدة للتسويق عبر تويتر
الافكار كثيرة و متدفقة، لا استطيع ان انهيها و لو في كتاب ! عليك فقط ان تستخدم حدسك الابتكاري العبقري ! هذه هي نصيحتي الاخيرة اليك .